المقالات المختارة

الزكاة استثمار للآخرة

الزكاة استثمار للآخرة

إنَّ منْزلةَ الزَّكاةِ فِي الإسلامِ عظيمةٌ, فهيَ ركنٌ مِنْ أركانِ الإسلامِ, وفريضةٌ مِنْ فرائضِهِ العظامِ, وقدْ قرنَ اللهُ بينَهَا وبيْنَ الصَّلاةِ بياناً لأهميَّتِهَا, وعظيمِ مكانتِهَا وفضلِهَا, وترغيباً وتحذيراً مِنَ التَّقصيرِ فيهَا, وقدْ وصفَ اللهُ المزكِّينَ بالتقوَى فقالَ سبحانَهُ وتعالَى ((ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ * الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ )) .  

      لقدْ وعدَ اللهُ المزكِّينَ بالطَّهارةِ والنَّماءِ والبركةِ والرَّخاءِ جزاءَ مَا يقدِّمُونَ مِنْ خيرٍ لعبادِهِ الفقراءِ, فقالَ جلَّ جلالُهُ ((خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِمْ بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاتَكَ سَكَنٌ لَهُمْ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ )) .

   وقدْ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَقَالَ: دُلَّنِي عَلَى عَمَلٍ أَعْمَلُهُ يُدْنِينِي مِنَ الْجَنَّةِ وَيُبَاعِدُنِي مِنَ النَّارِ . قَالَ (( تَعْبُدُ اللَّهَ لا تُشْرِكُ بِهِ شَيْئًا، وَتُقِيمُ الصَّلاةَ، وَتُؤْتِي الزَّكَاةَ، وَتَصِلُ ذَا رَحِمِكَ)) .

    ووعدَ مَنْ أدَّاهَا بالنَّجاةِ والأمنِ يومَ القيامةِ فقالَ عزَّ وجلَّ(( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُواْ وَعَمِلُواْ الصَّالِحَاتِ وَأَقَامُواْ الصَّلاَةَ وَآتَوُاْ الزَّكَاةَ لَهُمْ أَجْرُهُمْ عِندَ رَبِّهِمْ وَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ )) وكتبَ اللهُ علَى نفسِهِ الرَّحمةَ لِمَنْ آتاهَا فقَالَ (( وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ )) .

    إخوة الإيمان :- إنَّ مِنْ حقِّ المجتمعِ علينَا أنْ نقومَ بأداءِ الزَّكاةِ كمَا أمرَ اللهُ تعالَى, لأنَّنا بذلكِ نُساهِمُ فِي تماسكِ المجتمعِ وتكافلِ أفرادِهِ, ونحقِّقُ لِمجتمعِنَا النُّموَ والازدهارَ الاقتصاديَّ, ونكونُ سبباً فِي استحقاقِ هذَا المجتمعِ لرحمةِ اللهِ تعالَى وحلولِ البركةِ فيهِ, وعلينَا أنْ نتعاونَ معَ صندوقِ الزكاةِ الَّذِي يسعَى إلَى جمْعِ أموالِ الزِّكاةِ ويقومُ بتوزيعِهَا علَى مستحقِّيهَا الذينَ قالَ اللهُ سبحانَهُ

 

وتعالَى فيهِمْ (( إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )) .

     اللهمَّ أخلِفْ علَى منْ زكَّى مالَهُ عطاءً ونماءً, وزدْهُ مِنْ فضلِكَ بركةً ورخاءً, وباركْ لهُ فيمَا رزقتَهُ, وأدخلْهُ الجنَّةَ برحمتِكَ يَا أرحمَ الرَّاحمينَ.

المرئيات

استبيان

ماهو تقييمك للموقع ؟


تابعونا على:

تجدنا